اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين  اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين
recent

آخر الأخبار

recent
تربويات
جاري التحميل ...
تربويات

إحالة 4 تلاميذ على التحقيق بعد امتحانهم في "البيام" مكان آخرين

 ألقت مصالح الأمن القبض على أربعة تلاميذ في كل من بلديتي الكاليتوس وبراقي في العاصمة وأحالتهم على التحقيق أثناء اجتيازهم لامتحان شهادة التعليم المتوسط، بعد اكتشاف أنهم امتحنوا مكان تلاميذ آخرين، يحدث هذا في الوقت الذي كشفت تقارير لنقابة “كناباست” أخطاء في مادة العلوم الطبيعية وإدراج موضوع في الإنجليزية محذوف منذ سنة 2013. وحسب معلومات “الخبر”، فإن التلاميذ المعنيين بالتوقيف هم حاليا يخضعون للتحقيق لمعرفة تفاصيل أخرى عن الحادثة التي تعد “فضيحة” في قطاع التربية، بعد عجز  القائمين عن التأكد من هوية الممتحنين الذين تشير التحقيقات الأولية بشأنهم إلى أنهم يدرسون في الطور الثانوي وقاموا باجتياز امتحانات شهادة التعليم المتوسط. وفي سياق التجاوزات التي سجلت بامتحان شهادة “البيام” دائما، تؤكد التقارير التي تسلمتها نقابة “كناباست” من الأساتذة عبر الولايات على وجود أخطاء في مواضيع الامتحان، منها ما ورد في امتحان لمادة العلوم الطبيعية في الوضعية الإدماجية، حيث تحتوي، حسب التقارير، على خطأين الأول يتمثل في جنس (خرنق) أي صغير الأرنب المولود، من المفروض أن يكون حسب أساتذة المادة (خرنقة) أي أنثى وليس كما ورد في الوضعية الإدماجية. أما الخطأ الثاني فيتمثل في غياب الدقة وتضليل التلاميذ النجباء حسب أساتذة العلوم دائما، حيث ورد في سند الوضعية (خلية بيضية أو جسمية)، وهذا يدفع الكثير من التلاميذ إلى  اختيار واحدة من الخليتين فقط، مع العلم أنه إذا اختار الخلية البيضية فلا يحدث إنجاب فيذهب التلميذ ضحية سلم التنقيط، أو أن بعض التلاميذ سيجيبون عن الخلية البيضية بنتائجها وعن الخلية الجسمية بنتائجها، و الخلاصة حسب أساتذة العلوم هي أن أي سؤال في الشهادة يكون غير قابل للتأويل ولا يحمل اللبس واﻹشكال.كما أشار تقرير “الكناباست” إلى وجود درس محذوف في مادة الإنجليزية منذ سنة 2013، ويتعلق الأمر بدرس “projet3 conditionnel type 2“.
وفي تعليقه على هذه الأخطاء، ذكر المكلف بالإعلام لـ”الكناباست”، مسعود بوديبة، أنه مرة أخرى يتكرر سيناريو الأخطاء العلمية في امتحان رسمي، وهذا أمر غير مسموح به، كما أن الرفع من مستوى التلميذ لا يتأتى من صعوبة محتوى الامتحان، بل يقتضي السماح للتلميذ بمستوياته الثلاثة أن يجد نفسه فيه، كما يسمح للتلاميذ النجباء بالتميز، أما أن نضع أسئلة أحيانا إقصائية فهذا لا يتماشي والأهداف البيداغوجية، أما إدراج سؤال في الإنجليزية من خارج البرنامج فغير مقبول، متسائلا “كيف مر هذا على أعضاء اللجان المخصصة لإعداد الأسئلة؟”. وحذر المتحدث من تكرار هذه الأخطاء في امتحان البكالوريا.
الخبر


التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين

2016