اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين  اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين
recent

آخر الأخبار

recent
تربويات
جاري التحميل ...
تربويات

نسبة التقدم في الدروس بلغت 94 من المائة


"إلغـــاء العتبـــة مكســـب للـــوزارة التــــي ربحـــــت الرهـــــان ":
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
"
÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷
كشفت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، أن نتائج امتحان شهادة البكالوريا سيكون مع بداية شهر جويلية، مشيرة في ذات الوقت إلى أن الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات انتهى تقريبا من كل التحضيرات، حيث يتم الشروع خلال الأسبوع القادم، في امتحان التعليم الابتدائي.
قالت وزيرة التربية الوطنية، خلال الزيارة التي قادتها إلى مركز الأرشيف بحسين داي، إنه تم ضبط كل مراكز إجراء الامتحانات، وسيتم خلال هذا الموسم توزيع التلاميذ في مناطق غير مناطقهم، وهذا كإجراء احترازي من أجل محاربة الغش.
وكشفت الوزيرة على المكسب الذي حققته الوزارة من خلال إلغاء ما كان يسمى بـ"العتبة"، حيث تم تحقيق أكثر من 94 بالمائة من البرنامج لهذه السنة الدراسية، وهي الممارسة التي كانت سائدة من قبل، نتيجة الإضرابات المتكررة، والتي أدت إلى إلغاء العديد من الدروس في مجال الحوكمة.
من جهة أخرى، ذكرت وزيرة التربية الوطنية بالتغييرات الجذرية التي سيتم القيام بها خلال الموسم المقبل، على غرار إعادة تنظيم امتحان نهاية التعليم الابتدائي، للتقليص من توتر التلاميذ في هذه السن، حيث تقرر إبقاء المترشحين لهذا الامتحان في مؤسساتهم، وإعداد نص تنظيمي بالتنسيق مع وزارتي الداخلية والمالية لتحسين سير الابتدائيات، والنص حاليا قيد الدراسة، بالإضافة إلى تنصيب مجالس هيئة التفتيش في كل ولايات الوطن.
وأكدت الوزيرة أيضا على ضرورة إعادة بعث المنافسات بين المؤسسات المدرسية بتفعيل المنافسات ما بين الثانويات وما بين المؤسسات الإذاعية، حيث سيجري النهائي لهذه الأخيرة يوم 19 ماي 2015.
نسبة التقدم في الدروس بلغت 94 من المائة":
إحصاء التلاميذ من ذوي الأمراض المزمنة للتكفل بهم والترخيص لهم بالخروج في البكالوريا
كلّفت وزارة التربية، مديري التربية بالتنسيق مع مديري المؤسسات التربوية، لإحصاء المترشحين لشهادة البكالوريا المصابين بأمراض مزمنة كالسكري والضغط الدموي، بما فيهم الذين يعانون اضطرابات عقلية قديمة، حيث يتم ضبط قوائم إسمية رسمية، ليتم بعدها إرسالها إلى رؤساء المراكز، التي يمتحن فيها هؤلاء حتى يتم التكفل بهم طبيا على خلفية وجود طبيب في كل مركز إلى جانب الترخيص لهم بالخروج إلى دورات المياه أثناء فترات الامتحان.
ويتم قبلها إعلام الأساتذة الحراس بالأمانة، حتى يتم تلبية طلباتهم للخروج سواء لتناول الأدوية أو غيرها.
واتحذت الوزارة ذات الإجراء للتخفيف على ذات الفئة، وكذا التضييق على الآخرين لمحاربة ظاهرة الغش، التي يعتمد عليها التلاميذ باستخدام، وريقات الزوم وغيرها بعيدا عن أعين الأساتذة الحراس.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين

2016