اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين  اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين
recent

آخر الأخبار

recent
تربويات
جاري التحميل ...
تربويات

حذّرت وزيرة التربية، نورية بن غبريت، مترشحي البكالوريا من أن أي تأخر بعد التوقيت الرسمي لانطلاق الامتحان يؤدي إلى الإقصاء دون رجعة


حذّرت وزيرة التربية، نورية بن غبريت، مترشحي البكالوريا من أن أي تأخر بعد التوقيت الرسمي لانطلاق الامتحان يؤدي إلى الإقصاء دون رجعة، وقدمت بالمقابل تطمينات أكدت من خلالها بأن المواضيع ستكون من مستوى التلميذ “المتوسط ولن تتعدى مستواه العلمي والفكري، ومن ضمن البرنامج الدراسي”، فما على المترشحين، حسبها، إلا التركيز.
أعلنت وزيرة التربية نورية بن غبريت، أمس، أن أكثر من 800 ألف مترشح سيجتازون البكالوريا هذا العام، ثلثهم من الأحرار، أغلبهم تحصلوا على الشهادة العام الماضي وسجلوا للامتحان من أجل متابعة تخصص آخر.
وعلى هامش عرض قدمته أمام لجنة التربية والشؤون الدينية والتعليم العالي بمجلس الأمة، قالت الوزيرة إنه تم تخصيص نصف ساعة إضافية لجميع المترشحين للالتحاق بالمركز، على أن ينطلق الامتحان رسميا على الساعة الثامنة والنصف، وهو إجراء، تضيف، يهدف إلى مكافحة الغش، فقد حذّرت بأنه لن يسمح للمترشحين الدخول إلى قاعات الامتحانات بعد توزيع الأسئلة، وأن أي محاولة غش ستعرض لعقوبة الإقصاء.
وقالت الوزيرة إنها طلبت من اللجنة المكلفة بإعداد مواضيع البكالوريا من البرنامج التعليمي، وأن لا تتعدى المستوى الفكري والتعليمي للتلميذ “بل وستكون في متناول التلميذ المتوسط”، مشيرة إلى أن أكثر من مليوني مترشح سيجتازون الامتحانات الوطنية للأطوار التعليمية الثلاثة، ابتدائي ومتوسط وثانوي، بزيادة أكثر من 35 ألف مترشح مقارنة بالسنة الماضية.
ولإنجاح هذه “الامتحانات الهامة”، تضيف بن غبريت، تم تسخير 340 ألف حارس، وما يزيد عن 100 ألف مصحح موزعين عبر 18 ألف مركز. وفيما يتعلق بامتحان شهادة نهاية الطور الابتدائي، قالت بن غبريت إنه تم اتخاذ قرار يقضي بإبقاء مترشحي هذا الامتحان في مدارسهم لتجنب أي اضطراب من شأنه أن يؤثر على نفسيتهم وينعكس سلبا على النتائج.
وكشفت الوزيرة عن إجراءات جديدة سيتم تطبيقها بداية الدخول المدرسي المقبل، حيث سيتم إجبار التلاميذ على إتمام البرنامج والدراسة إلى غاية آخر يوم من الفصل الثالث، للتقليل من نسبة الغيابات، خاصة مع انتهاء الفصل الثاني، مؤكدة أن البكالوريا سيكون تقييما لمستوى التلميذ خلال الفصول الثلاثة، وأن أي غياب سيقصيه في حال عدم نجاحه في البكالوريا من إعادة الامتحان بشكل نظامي، حيث يحول إجباريا إلى مترشح حر.
كما أشارت إلى توسيع تعليم اللغة الأمازيغية من 11 ولاية الى 23 ولاية خلال السنة، وتهدف إلى بلوغ 32 ولاية في السنة الدراسية 2016/2017. وكشفت بالمقابل عن اجتماع لمجلس الحكومة يعقد، اليوم، لمناقشة مشروع مرسوم يقضي بإنجاز خمسة (5) معاهد بكل من الأغواط والوادي وميلة وعين تموشنت وغليزان، مع تعزيز القطاع بالمعاهد العليا لتكوين الأساتذة.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين

2016