اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين  اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين
recent

آخر الأخبار

recent
تربويات
جاري التحميل ...
تربويات

أسرار تفوق فنلندا في التعليم

• لا يعيّن أي معلم في فنلندا إلا بعد حصوله على الماجستير – على الأقل – من كليات متخصصة لا تقبل إلا أفضل 10% ممن تقدموا لها من الخريجين.

• منذ الستينات الميلادية, والقوى السياسية في فنلندا متفقة – يمينها ويسارها- على أن التعليم هو وسيلة التفوق والازدهار لفنلندا.

• لا يوجد أي اختبارات إلزامية في أي مرحلة دراسية إطلاقا!… ما عدا اختبار واحد في 4 مواد في نهاية المرحلة الثانوية فقط.

• تتم عملية تقييم الطلاب بشكل (وصفي) لا (رقمي)… بحيث لا يتم تحويل مستويات الطلاب الدراسية إلى أرقام، وإنما يوصف مستوى الطالب بشكل تعبيري. بمعنى أنه لا يتم مقارنة طالب بآخر ولا يوجد (معدل للفصل) وطالب ممتاز وآخر جيد… وإنما يتم تقييم كل طالب بشكل فردي عن طريق وصف كتابي يكتبه المعلم عنه.

مثال توضيحي: يقوم معلم الرياضيات بتقييم الطالب بالطريقة التالية “الطالب متميز في تحليل المعادلات واشتقاقها من أصولها، لكنه لا يحسن التمثيل العددي والتعامل مع الأرقام والكسور”.

• عدم إلزام المعلم باختبارات أو نتائج شهرية أو فصلية يعطيه حرية كبيرة للاختلاط والاحتكاك بالطلاب ومعرفة مستوياتهم وجوانب شخصياتهم والتعرف على ميولهم وإثراؤهم علمياً.

• وزارة التعليم الفنلندية تمنح المعلمين والمدارس ثقة كبيرة وحرية في التصرف في (المنهج – أسلوب التدريس – … الخ) ولا تضع إلا القليل من الضوابط العامة. أما باقي التفاصيل والأساليب فللمعلم والمدرسة حرية اختيارها حسب المناسب.

ومن الأمثلة على حرية المعلم والثقة الممنوحة له: للمعلم كامل الحق, والحرية في اختيار المقرر، من إضافةٍ وحذفٍ للمواضيع، وأيضاً تحديد مصادر المعلومات كما يراه مناسباً!

• هناك ثقة كبيرة من القيادات التعليمية في فنلندا بالخبرات المحلية وأصحاب التجارب التعليمية في فنلندا، وهناك ميل للاستفادة من تجاربهم الناجحة عوضاً عن تطبيق نماذج خارجية لإصلاح التعليم.

• يتم بناء خبرات المتخصصين في فنلندا بشكل تراكمي وكذلك الاستفادة منها والاستماع لآراء واقتراحات المعلمين والترحيب بها لخلق جو من الإصلاح المستمر والانفتاح لأي رأي جديد أو لمحةٍ تطويرية.

• تتم اجتماعات دائمة بين كل من: ممثلي اتحادات المعلمين, ومحاضري الجامعات, ومؤلفي المقررات, وممثلي الحكومة في قطاع التعليم, هذه الاجتماعات يتم فيها استبعاد الخلافات وتحديد نقاط الاتفاق ليتم إقرار النظم العامة للتعليم والتعديل عليها وتطويرها في فنلندا.

• التعديلات العامة والنظم الجديدة والخطوات الإصلاحية في التعليم يوضع لها خطط محكمة لتطبيقها, بحيث يتم تعميمها وتطبيقها على منطقة تلو الأخرى بشكل متدرج ومراقب بصورة دقيقة.

• اتحادات المعلمين تم تحويلها من كيانات ذات ضغط خارجي على الحكومة (كما في أمريكا) إلى شركاء في صنع القرار.

• يتم انتقاء القيادات التعليمية بعناية فائقة، بحيث يرشح ذوي القدرات القيادية والمهارية والعلم بمجال تطوير التعليم… بدءاً من وزير التعليم وحتى مدراء المدارس.

• مفتاح التفوق الفنلندي يمكن أن يتم تلخيصه في النقطة التالية:

• “جمع المعلمين بالقيادات التعليمية للاستفادة من التجارب الصغيرة ومشاركة المعلومات للخروج بحلول تعليمية مبتكرة من وقائع مختلفة مجربة تناسب مع البيئة المحلية”

• على غير المتوقع، ترتيب فنلندا من حيث رواتب المعلمين هو العاشر!, فمعدل راتب المعلم يقارب ما قيمته 8 آلاف ريال في السعودية.

• هناك معلم لكل 12 طالب في الحضانة والتمهيدي، ومعلم لكل 15.5 طالب في الابتدائي، ومعلم لكل 12.4 طالب في الثانوي.

• نسبة الإناث 97% من معلمي الحضانة والتمهيدي، و 76% من معلمي الابتدائي، و 66.8% من معلمي الثانوي, مما يعني أن غالبية المعلمين في جميع المراحل الدراسية في فنلندا من النساء.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين

2016