اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين  اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين
recent

آخر الأخبار

recent
تربويات
جاري التحميل ...
تربويات

مقاربة بناء مفهوم وفق طريقة المقاربة بالكفاءات في مرحلة التعليم الثانوي.



لماذا المقاربة بالكفاءات ؟

يستند النموذج التلقيني في التدريس إلى اعتبار رأس التلميذ فارغا يمكن مِلْؤُه بما نشاء من المعارف حينما ننقلها إليه . فدور المعلم هنا هو عرض المعارف بوضوح
ودور التلميذ هو الانتباه لما يقول المعلم . فالمـعلم ؛ إذن ؛ هو المصدر الوحيد للمعرفة والتلميذ مستهلك لها. و يعتبر مصدر الخطأ عند التلميذ في ؛ هذا النموذج ؛ إما قلة الانتباه عند التلميذ و إما سوء شرح من قبل المعلم . إن هذا النموذج لا يعطي أهمية كافية للصعوبة الذاتية للمفهوم الذي هو موضوع الدرس ، كما لا يحمل عناء التمحيص والتدقيق في طبيعة التواصل بين المعلم والتلاميذ إذ يختصرها في ثنائية بسيطة الإلقاء/الاستماع .
المقاربة بالأهداف مــقاربة خطية مجزأة إلى أهداف إجرائية يكتفي المعلم بتحقيقها لذاتها ، فبهذه الطريقة يجد التلاميذ أنفسهم ؛ في غالب الأحيان ؛ عاجزين عن توظيف مكتسباتهم لحل مشكل أو التواصل مع الغير شفهيا
المقاربة بالكفاءات ( النموذج البنائي ) تعطـــي الأولوية لدور التلميذ في بناء المعرفة و توظيفها أكثر من إعطائه الأولوية للمعرفة ذاتها ولكن دون إهمال لهــا ، فالتلميذ ؛ في هذا النموذج ؛ هو مــحور العملية التعليمية / التعلمية  ( التلميذ يمارس الرياضيات ممارسة فعلية ) و الأستاذ ما هو إلا وسيط بين المعرفة و التلميذ . فبـهذه الطريقة يكتسب التلميذ كفاءات تمكنه من حل مشاكل مدرسية أو من الحياة العـــملية والتواصل بفاعلية من الغير .
- منهجية بناء مفهوم :
يعتمد بناء مفهوم في الرياضيات  في ظل طريقة المقاربة بالكفاءات على أربع ( 4 ) مراحل:
 1-   المرحلة التحضيرية : ( التهيئة النفسية )
من الصعب جدا ـ إن لم يكن مستحيلا ـ أن تعلم تلميذا ليس لديه دافعية للتعلم . فقبل التعلم يجب البدء بتنمية دافعية التلاميذ واستثارتها للتعلم والمشاركة في أنشطة القسم ،  و ذلك باستخدام كافة ما يُرَى مناسبا من الأساليب التي منها
§ربط التلاميذ و توجيه أذهانهم  إلى أهداف عليا وسامية و عظيمة فتثير فيهم دافعية ذاتية .
§بعث التفاؤل و الأمل في نفوس التلاميذ و إبعادهم عن القنوط و اليأس .
§إثارة و تحفيز التلاميذ و تشويقهم و ترغيبهم في العمل و طلب العلم ( بصفة عامة ) ودراسة الرياضيات ( بصفة خاصة ) . (فالأستاذ القادر على التحفيز يعتبر ناجحا بنسبة  50 % )
§ استخدام التشجيع والتحفيز المادي ( العلامة ، الجائزة ) والمعنوي ( الثناء ، الكلمة الطيبة ، وضع الاسم في لوحة المتفوقين ) .
§إشعال التنافس الشريف بين التلاميذ .  ( حذار من أن يَجَُرّ هذا التنافس ويتمادى بالتلاميذ إلى التشاحن  والتباغض )
المكافأة . 
2-  تـقديم نشاط تمهيدي ( بنائي ) :
أ‌)  من مواصفاته : 
•  له علاقة بمواضيع من البرنامج تم تدريسها و يمهد لتلك التي ستدرس لاحقا .
•  مثير ، جذاب و خادم للمعرفة  .
•  الأخذ بعين الاعتبار مستوى التلاميذ و مكتسباتهم القبلية ( المعارف ( المعلومات )  و المهارات ( القدرات ) الحسابية ....) .
•  تجنيد كفاءات رياضياتية مكتسبة ( استحضار معارف و مهارات سابقة قصد توظيفها )  ثم بـــناء
معارف و طرائق جديدة  تسمح له بحل وضعيات مركبة و إدماجيه ( الإعداد لتقبل وفهم وتوظيف معلومات جديدة ) .
أسئلته متدرجة : من السهل إلى الصعب ، من البسيط إلى المركب و من المعلوم إلى المجهول .
الارتكاز على وسائل تعليمية مناسبة و متوفرة توضع تحت تصرف التلاميذ .
 ب ) كيفية تسيير هذه المرحلة من التعلم :
تبعا لطبيعة النشاط و الصعوبة و وظيفته في التعلم ، يمكن جعل التلاميذ يعملون فرديا أو في أفواج صغيرة ( أربعة تلاميذ على الأكثر ) أحيانا أخرى ليقارنوا نتائجهم و إجراءات حلولهم .
يثير الأستاذ عند التلاميذ الفضول والرغبة في البحث ، يشجعهم على المبادرة والمشاركة و يدعمهم .
يسمح للتلميذ بممارسة الرياضيات ممارسة فعلية ( البحث ، طرح تساؤلات ، تطبيق تقنيات حسابية ، التجريب ، التخمين ، الاستنتاج ، وضع فرضية ، دحض فرضية ، اقتراح خطوات حل ، دراسة برهان و مناقشة صحته ، تحرير إجابة ، تبرير نتيجة ، استعمال  الحاسبة العلمية أو الحاسبة البيانية ، ... ) و دور الأستاذ حيوي في حث التلاميذ على إجراء هذه الممارسات و تشجيعهم و تعويدهم عليها قصد تمكينهم من بناء معارفهم بأنفسهم شيئا فشيئا .
تحسيس التلاميذ بأن الخطأ ليس عيبا أو ذنبا أو فشلا أو ضعفا و إنما هو خطوة عادية في مسار التعلم وهو ؛  كذلك  ؛  من حق التلميذ . ( حذار من التوبيخ أو الضحك أو الاستهزاء أو تثبيط التلميذ عند الخطأ ) .
منح و تخصيص و ترك الوقت الكافي  ( و هذا لا يعني ترك المزيد من الوقت - أي ترك الحبل على الغارب - فمعظم التلاميذ تهن عزائمهم و تفتر هممهم عن مواصلة البحث مما قد يؤدي إلى خمود رغبتهم في الاكتشاف و التعلم بصفة عامة ) حتى يتمكن كل تلميذ ( أو كل فوج ) من القيام بالمهمة المقترحة عليه و ذلك بالقيام بإجراء ذاتي   .
يمر الأستاذ بين الصفوف لمراقبة عمل التلاميذ و لا يتدخل إلا عند الضرورة ( مثل : عدم الانطلاق في العمل ، مواجهة صعوبة تحول دون مواصلة العمل ) .
وضع حل مشترك متفق عليه من طرف التلاميذ ( الحوصلة ) .
 3- بـــــــــــناء المعرفة :
الأستاذ و سيط بين المعرفة و التلميذ ، يأخذ بعين الاعتبار أفكار التلاميذ و تصوراتهم و يقربها من التصورات العلمية ( بطريقة يراعى فيها التبسيط ، التيسير لا التعسير ) من خلال إدارته للمناقشة بعيدا عن فرض رأيه و بذلك يساعد الأستاذ التلاميذ على بناء المعرفة ( كطرح أسئلة تجلب اهتمام التلاميذ واستدراجهم إلى رد الفعل و تجنب الأسئلة الإيحائية )  ولا تعطى المعرفة جاهزة .
يقدم المعرفة في شكل قوالب جاهزة للحصر والحفظ يراعى التسلسل المنطقي للمادة ومستوى نضج التلميذ الموجهة إليه .
  تقدم المعرفة دقيقةً علميا ، سليمةً لغويا ( في بعض الحالات ، الأخطاء اللغوية تؤدي إلى أخطاء علمية ) و بارزةً شكلا ( الترقيم ، التأطير ، استعمال الألوان ، التسطير ، ... )
  صياغة  قوانين لغويا و ربط معارف بقواعد معروفة  إذا كان ذلك ممكنا .
              
مثال ذلك : 
مجموع حدود متعاقبة لمتتالية حسابية هو    حيث :
( الحد الأخير للمجموع  + الحد الأول للمجموع  )                        .
ربط اتجاه تغير مجموع دالتين بـ : إشارة مجموع عددين حقيقيين .
            ربط اتجاه تغير مركب  دالتين بـ : إشارة جداء عددين حقيقيين .
•  برهان بعض الخواص و بعض المبرهنات المعطاة في الدرس :  يعتمد برهان هذه الخواص أو المبرهنات على معارف التلميذ ، قصد تزويده بتقنيات البرهان و التحرير الرياضي إذ توظف بعض الكلمات و التعابير المفصلية مثل :  نعلم أن ؛ لدينا ؛ إذن ؛ ومنه ؛ وعليه ؛ نلاحظ أن ؛ ( من ...
 و ... نستنتج أن ) ؛ بالجمع طرفا لطرف ؛ بالضرب  طرفا لطرف ؛ برفع الطرفين إلى الأس ... ؛ بإضافة ... إلى الطرفين ؛ بضرب الطرفين في ... ؛ بتربيع الطرفين ؛   ... إلخ وهي فرصة ثمينة للتعامل مع الاستدلال والتطرق إلى المنطق و توضيح التعاريف. (لا تنس أن هناك سؤالاً نظرياًّ في البكالوريا) .
 4- تــــــــــقويم :
أ) أسئلة شفوية . ( كأن يطلب من التلاميذ إعادة تعريف أو نص  مبرهنة أو خاصة أو قانون ) .
ب) أمثلة . ( تطبيق مباشر )  [على العموم هذا الجزء هو مجال لفهم المعرفة المقدمة ] .
تكون بمشاركة التلاميذ .
يجب احترام الصيغة و عدم اختراق العقد التعليمي  .

وح

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين

2016