اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين  اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين
recent

آخر الأخبار

recent
تربويات
جاري التحميل ...
تربويات

عقيلة طيبي.. صاحبة الوعي الإبداعي عبر مواقع التواصل الاجتماعي


عرفت الأستاذة عقيلة طيبي من الجزائر العاصمة، كيف تضفي مسحة فعالة في العمل التربوي، من خلال الحرص على توظيف فضاء التواصل الاجتماعي واليوتيوب لترقية رسالة التعليم، والنشر المنتظم للدروس والتمارين والتوجيهات عبر صفحات قارة خصصت لهذا الغرض، بغية تسهيل مهمة الأساتذة الجدد والطلبة والتلاميذ في جميع المستويات والأطوار التعليمية.
وحسب الأستاذة عقيلة طيبي التي اختيرت مؤخرا ضمن قائمة أفضل 20 أستاذا مبدعا على مستوى الوطني من طرف وزارة التربية، فإن الهدف من هذا العمل التطوعي، هو الاستغلال الفعال للشبكة العنكبوتية وفضاءات التواصل الاجتماعي عبر موقع أسمته ب "التعليم الجزائري" وكذا مجموعة "أساتذة التعليم الجزائري"، وهذا بغية الأخذ بأيدي الأساتذة الجدد، ومساعدة الطلبة والتلاميذ وأوليائهم من أجل التفوق الدراسي، مؤكدة بأن سياسة المجموعة ترتكز على الصرامة وعدم السماح للمنشورات الخارجة عن إطار التربية والتعليم من المرور، حيث تولي أهمية للملفات التعليمية مثل الكتب المدرسية والخارجية والمذكرات النموذجية والدروس والتمارين،وحوليات الامتحانات الرسمية، والمناشير الرسمية التي تخص الإدارة المدرسية والتفتيش التربوي، مضيفة بأن في المجموعة فئات من كل الأطوار، لذلك يتم تنويع الملفات، مع السماح أحيانا للنقاش الهادف لتقديم مقترحات ومعالجة بعض النقائص.
وتحرص الأستاذة عقيلة طيبي على نشر المواضيع بعد التحقق من صحتها، وتقول في هذا السياق "يشهد الله فقط كم أمضي من الوقت في الرقابة كي لا تمر الفيروسات والمناشير التافهة"، مضيفة بالقول "ليس من السهل حث الأعضاء على التقيد بالهدف،لذلك أشجع المبادرات النافعة، وأنبه المخطئين على تفادي التصرفات السلبية".
ورتبت في صفحتها الخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي كل مستوى في ألبوملتسهيل مهمة الباحث في إيجاد الملفات المطلوبة، من المستوى الابتدائي وصولا إلى المستوى الجامعي، مؤكدة بأن أكبر مجموعة تتعلق بالطلبة المقبلين على البكالوريا، خصوصا وأن الأمر يخص حسبها جامعيي الغد.
وبدت الأستاذة عقيلة طيبي متفائلة بمستقبل التعليم الالكتروني، لأنه حسب قولها يسمح بربح الوقت والجهد للتلاميذ والطلبة ويقربهم من الأستاذ رغم بعد المسافة، لذلك فتحت حسب محدثتنا قناة يوتوب خطوة مكملة للصفحات التي تعنى بموقع "التعليم الجزائري" في الفايسبوك وتويتر. معتبرة في الوقت ذاته أن العمل التطوعي يعد أهم ركيزة لرقي التعليم والمجتمعات بشكل عام.
وكانت عقيلة طيبي (أستاذة تعليم ثانوي رياضيات بالجزائر العاصمة)، قد تم اختيارها من بين 20 أستاذا مبدعا على مستوى التراب الوطني، وكرمت بمناسبة يوم المعلم  (5 أكتوبر 2015) من طرف وزارة التربية، وهذا نظير جهودها في ترقية رسالة التعليم ميدانيا وافتراضيا، من خلال إشرافها على موقع "التعليم الجزائري" ومجموعة "قاعة أساتذة التعليم الجزائري" متعددة الخدمات، والمتخصصة في نشر ملفات تعليمية لكل المستويات، علما أنها حاصلة على ليسانس تعليم ثانوي رياضيات من المدرسة العليا للأساتذة 1993، ودبلوم إعلام آلي في مدرسة خاصة.
المصدر

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين

2016