اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين  اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين
recent

آخر الأخبار

recent
تربويات
جاري التحميل ...
تربويات

مواضيع البكالوريا ستعتمد على الفهم بدل الحفظ مستقبلا

انطلاق امتحانات البكالوريا في الثامنة والنصف بدل الثامنة
في 2015 لم تُسرّب المواضيع وإنما صُورت عبر مواقع التواصل الاجتماعي
إقصاء 5 سنوات لحامل الهاتف النقال حتى دون استعماله
67 بالمائة من مترشحي الباك إناث
استحداث لجنتين بديوان الامتحانات لتفادي أخطاء مواضيع البكالوريا
اجتماع يضم وزارة التربية والبريد وقيادة الدرك لضبط التحضيرات التقنية للبكالوريا
اعتبرت وزيرة التربية الوطنية، نوريّة بن غبريط، أمس، أن نوعيّة مواضيع البكالوريا المُعتمدة على الفهم وليس الحفظ، تُعتبر الوسيلة الوحيدة لمكافحة الغش مستقبلا. وكشفت بن غبريط، على هامش زيارتها التفقدية إلى المركز الوطني للوثائق التربوية، للإشراف على الإطلاق الرسمي للأرضية الرقمية للوثائق التربوية، "أنها ستعمل تدريجيا على الابتعاد عن المقاربة بالحفظ في إعداد مواضيع البكالوريا، والاعتماد على فهم المواد التعليمية، إلى جانب التركيز على الأخلاق والقيم في التكوين في القطاع، سواء للمؤطرين أم التلاميذ وذلك بداية من الدخول المدرسي المقبل".
وبخصوص دورة بكالوريا 2016، أكدت الوزيرة أنها ستحتفظ بنفس التدابير المتخذة السنوات الماضية، حيث سيمتحن المترشح في موضوعين كما كان في السابق، والجديد هو انطلاق الامتحان في الساعة الثامنة والنصف بدل الساعة الثامنة، ولكن لا يُقبل تأخر أي تلميذ عن الموعد تفاديا للغش.
وبخصوص تسريبات مواضيع البكالوريا للسنة المنصرمة، أكدت الوزيرة "أن السنة الماضية لم تعرف تسريبات للمواضيع" وهو دليل حسب قولها، على "احترافية" الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، موضحة أن المواضيع "تم تصويرها وتداولها عبر شبكات التواصل الاجتماعي للحصول على الإجابة".
وكشفت المسؤولة الأولى عن قطاع التربية، أنه سيُعقد في هذا الصدد لقاء مشترك بدائرتها الوزارية الأحد المقبل، يضم وزارة البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال، ووزارة الدفاع الوطني، ممثلة في قيادة الدرك الوطني، إضافة إلى الوزارة الوصية، وهو آخر اجتماع للنظر في التحضيرات التقنية للامتحانات الرسمية، لاسيما البكالوريا.
وأشارت بن غبريط إلى أنها التقت مؤخرا بالتلاميذ الذين تم إقصاؤهم من اجتياز البكالوريا بسبب الغش، معربة عن أملها أن يكونوا "عبرة" لغيرهم، ويساهموا في الحملات التحسيسية حول خطورة الغش، مؤكدة أن عقوبة الغش هذه السنة، ستكون بالإقصاء لـ5 سنوات لكل مترشح يُضبط لديه هاتف نقال، و"حتى إن لم يستعمله فإنه يعتبر محاولة غش".
وبخصوص تفادي الأخطاء في مواضيع البكالوريا، أكدت بن غبريط استحداث لجنتين بالديوان الوطني للامتحانات والمسابقات، لتحسين نوعية المواضيع، تعمل كل واحدة بعيدا عن الأخرى.
وفيما يتعلق بامتحان نهاية الطور الابتدائي، أشارت الوزيرة إلى أن التلاميذ سيجتازون هذا الإمتحان في مؤسساتهم، على خلاف امتحانات البكالوريا "حفاظا على الاستقرار النفسي للتلاميذ في هذه السن الصغيرة".
إلى ذلك، سيجتاز أكثر من 818.515 تلميذ شهادة البكالوريا في الفترة الممتدة ما بين 29 ماي و2 جوان، بينهم 549.593 متمدرس و268.925 أحرار وتمثل الإناث نسبة 67 بالمائة من عدد المترشحين. أما بداية تصحيح أوراق الامتحان الكتابي لمسابقة توظيف الأساتذة، فستكون شهر جوان المقبل، أي بعد الامتحانات الرسمية، حسب تأكيد الوزيرة.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

اكبر تجمع للاساتذة الجزائريين

2016